خـذلاناً من الله .






خـذلاناً من الله .
حذار حذار من القيل والقال ... وفلان وعلان .. وحَدَث ولم يَحدث .. وأمور تافهة .. وأخبار لا تسمن ولا تغني من جوع .. واشتغل بإصلاح نفسك قبل فوات الأوان .
· كيف تتعرف على عيوب نفسك ؟

قال ابن قدامة المقدسي رحمه الله ، من أربع طرق :
1- أن يجلس بين يدي شيخ بصير بعيوب النفس وطرق علاجها .
2- أن يطلب صديقاً صدوقاً بصيراً متدينا ، ينصبه رقيبا على نفسه لينبهه على أخطائه .
3- أن يستفيد معرفة عيوب نفسه من ألسنة أعدائه .
4- أن يخالط الناس ، فكل ما يراه مذموماً فيما بينهم يجتنبه .اهـ بتصرف
· قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه :رحم الله امرءاً أهدى إلينا عيوبنا .
· وقد كان السلف يحبون من ينبههم على عيوبهم ، ونحن الان في الغالب أبغض الناس إلينا من يعرفنا عيوبنا .
· واذا أراد الله بعبد خيراً بصره بعيوبه .

· وكان من دعاء النبي صلى الله عليه وسلم :[ اللهم آتِ نفوسنا تقواها ، وزكها أنت خير من زكاها ، أنت وليها ومولاها ]رواه مسلم .
· هل أنت راض عن نفسك ؟
عن ابن عباس رضي الله عنه قال :إذا أردت أن تذكر عيوب صاحبك فاذكر عيوب نفسك .
ذكر عند الربيع بن خثيم رجل فقال :ما أنا عن نفسي براضٍ فأتفرغ من ذمها إلى ذم الناس ، إن الناس خافوا في ذنوب العباد وأمنوا على ذنوبهم .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق