الوجه الكاذب

الوجه الكاذب
    الوجه الكاذب


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



    الناس ضربان ضرب صادق يوافق قوله قصده واضح في خطابه صادق في مشاعره تجاه الآخرين من عداوة ومحبة وتودد وتباكي ونصرة وخذلان يطمئن القلب له ويسهل التعامل معه. وضرب كاذب يخالف قوله قصده مراوغ في خطابه كاذب في مشاعره تجاه الآخرين لا تعرف له وجهه يستريب القلب منه ويصعب التعامل معه. وربما أظهر لك الكذوب توددا وإيناسا ومحبة في وجهك ثم إذا ولاك ظهره طعن فيك وتنقص منك وسلقك بلسانه الحاد. ومن طعن في غيرك أمامك طعن فيك عند غيرك فكن منه على حذر ولا تركن إليه ولا تستوثق بمودته وإن كانت له محاسن أخرى لأن طبع الدناءة والتلون لا يغلبه خلق. وشر الناس ذو الوجهين الذي يأتي كل قوم بما يوافق هواهم ويرضي رغبتهم. ومن أخفى وجهه الكذوب عن الخلق وتظاهر بالصدق ردحا من الزمن فضحه الله وكشف ستره. ومن كان كذوبا دنيئا فرحا بالمصائب فر منه الأصحاب وتنكره الأحباب وذمه التاريخ وعاش عيشة ضنكا.

    إرسال تعليق