اعرف كل شي عن وطنك جمهورية مصر العربية

اعرف كل شي عن وطنك جمهورية مصر العربية
    جمهورية مصر العربية


    مصر دولة تقع في أقصي الشمال الشرقي لقارة أفريقيا، وتطل على كل من الساحل الجنوبي الشرقي للبحر المتوسط والساحل الشمالي الغربي للبحر الأحمر بمساحة إجمالية تبلغ مليون كم² تقريبا. مصر دولة أفريقية غير أن جزءا من أراضيها، وهي شبه جزيرة سيناء، يقع في قارة آسيا. الاسم الرسمي للدولة طبقا لدستورها هو جمهورية مصر العربية ويترجم في المحافل الدولية إلى (بالإنجليزية: Arab Republic of Egypt).

    تشترك مصر بحدود من الغرب مع ليبيا ومن الجنوب مع السودان ومن الشمال الشرقي مع إسرائيل وقطاع غزة (فلسطين)، ويفصلها البحر الأحمر عن كل من الأردن والسعودية، وتمر عبر أرضها قناة السويس التي تفصل الجزء الآسيوي منها عن الجزء الافريقي.

    مصر أكبر الدول العربية سكاناً، وذات الترتيب الحادي عشر عالمياً من حيث عدد السكان الذين يعيش أغلبهم على ضفتي النيل وإلى جانب المنطقة الساحلية. تشكل الصحراء غالبية مساحتها وهي غير معمورة. معظم السكان في مصر حاليا من الحضر يعيشون في مدن ذات كثافة سكانية عالية، ربعهم في مدينة القاهرة الكبرى، أكبر مدن أفريقيا والشرق الأوسط.


    أصل الاسم

    اسم مصر في العربية واللغات السامية الأخرى مشتق من جذر سامي قديم قد يعني البلد أو "البسيطة (الممتدة)، وقد يعني أيضا الحصينة أو المكنونة. الاسم العبري مصرايم מִצְרַיִם مذكور في التوراة (العهد القديم) على أنه ابن لحام بن نوح و هو الجد الذي ينحدر منه الشعب المصري حسب لميثولوجيا التوراتية: "وبنو حامِ - كوش ومصرايم وفوط وكنعان." (سفر التكوين أصحاح 10، 6). ثم يذكر اسم "مصرايم" مرات عديدة كاسم البلاد المعروفة حاليا كمصر.

    كما ذكر اسم مصر في القرآن الكريم "إدخلوا مصر إن شاء الله آمنين" (سورة يوسف الآية 99).

    الاسم الذي عرف به المصريون موطنهم هو كِمِت و تعني "أرض السواد"، كناية عن أرض وادي النيل السوداء الخصبة تمييزا لها عن الأرض الحمراء الصحراوية دِشْرِت، و أصبح الاسم لاحقا في المرحلة القبطية من اللغة كِمي في اللهجة البحيرية و خمي في اللهجة الصعيدية.

    الأسماء التي تعرف بها في لغات أوربية عديدة مشتقة من اسمها في الاتينية إجبتوس Aegyptus المشتق بدوره من اليوناني أيجيبتوس Αίγυπτος، و هو اسم يفسره البعض على أنه مشتق من حوط كا بتاح أي محط روح بتاح اسم معبد بتاح في منف، العاصمة القديمة.

    التاريخ

    المقال الرئيسي: تاريخ مصر

    أتاحت خصوبة التربة التي تسبب فيها الفيضان الموسمي لنهر النيل و المناخ الدافئ المعتدل و الحماية النسبية التي توفرها الصحروات المحيطة بوادي النيل قيام حضارة مزدهرة مبكرة حول ضفتيه في هي إحدى أكبر حضارات العالم القديم و أبكرها.

    ظهرت إرهاصات أولى لسكنى جماعات بشرية حول وادي النيل منذ 10 آلاف عام قبل الميلاد في شكل جماعات جامعة لاقطة و صائدة تستخدم أدوات حجرية، استمرت في النزوح المستمر ناحية نهر النيل بازدياد الجفاف (8000 ق.م) و تحول المراعي إلى صحارى و كذلك تحول المستنقعات المجاورة للنهر إلى أراضي صالحة للسكن، لتظهر آثار استقرار و زراعة مبكرة للحبوب في الصحراء الشرقية في القرن السابع قبل الميلاد.




    تأسست دولة مركزية ضمت وادي النيل من مصبه حتى الشلال الأول عاصمتها منف حوالي عام 3100 قبل الميلاد على يد ملك شبه أسطوري عرف تقليديا باسم مينا (و يمكن أن يكون نارمر أو حور عحها) لتحكمها بعد ذلك أسرات ملكية متعاقبة على مر الثلاثة آلاف عام التالية لتكون أطول الدول الموحدة تاريخا؛ و لتضم حدودها في فترات مختلفة أقاليم الشام و النوبة و أجزاء من الصحراء الليبية، حتى أسقط الفرس آخر تلك الأسرات، و هي الأسرة الثلاثون عام 343 ق.م.؛ توالى على مصر بعدها اليونان البطالمة (منذ عام 332 ق.م) الذين تحولت عاصمتهم الإسكندرية إلى أحد أهم حواضر العالم القديم ، ثم الرومان عام 30 ق.م.، لتصبح مصر فيما بعد جزءا من الإمبراطورية البيزنطية حتى غزاها الفرس مجددا لبرهة وجيزة عام 618 ميلادية قبل أن يستعيدها البيزنطيون عام 629 قبيل مجيء العرب عام 639 ميلادية.

    أدخل العرب - عندما قام عمرو بن العاص بقيادة جيش لفتح مصر في القرن السابع الميلادي - الإسلام و اللغة العربية إلى مصر وهما المقومان الرئيسيان لشخصيتها حاليا، إذ يدين أغلب سكانها بالإسلام إلى جانب أقلية مسيحية تراوح تقديرات تعدادها بين 4.8% بحسب التعداد الحكومي الرسمي، 6.8% حسب تعداد الكنيسة الأرثوذكسية، و10% بحسب الجمعيات الأهلية غير الحكومية المسيحية، كما أصبحت اللغة العربية تدريجيا اللغة الأم للغالبية الساحقة من المصريين فيما عدا جيوبا لغوية صغيرة نوبية على تخوم السودان (تجيد أيضا اللغة العربية).

    في العصور التالية تعاقبت ممالك و دول على مصر، فبعد دخول العرب و عصر الراشدين حكمها الأمويون ثم العباسيون عن بعد بوكلائهم الإخشيديين و الطولونيين لفترات وجيزة ثم الفاطميون الذين تلاهم الأيوبيون. أتى الأيوبيون بفئة من المحاربين العبيد هم المماليك استقوت حتى حكمت البلاد بنظام إقطاعي عسكري، و استمر حكمهم للبلاد بشكل فعلي حتى بعد أن فتحها العثمانيون و أصبحت ولاية عثمانية عام 1517.

    كان لوالي مصر محمد علي الكبير الذي حكمها بدءا من سنة 1805 دور بالغ الأهمية في تحديث مصر و نقلها من العصور الوسطى إلى العصور الحديثة، و ازدياد استقلالها عن الإمبراطورية العثمانية و إن ظلت تابعة لها رسميا مع استمرار حكم أسرته من بعده، وازداد نفوذها السياسي والعسكري في منطقة الشرق الأدنى إلى أن أصبحت تهدد المصالح العثمانية نفسها.

    في ذلك الوقت أصبحت مصر محط أنظار القوى الإمبريالية الأوربية و موضع سباق بينها، فغزاها الفرنسيون لبرهة عام 1798 في إطار حملات نابليون التوسعية في الشرق، قبل أن تعود مرة أخرى إلى العثمانيين عام 1801 بفضل البريطانيين الذين كان يهمهم أن لا تبقى مصر في يد فرنسا.

    بإتمام حفر قناة السويس 18 مارس1869 ازدادت المكانة الجيوستراتيجية لمصر كمعبر للانتقال بين الشرق والغرب، وفي نفس الوقت كانت الدولة العثمانية في أفول، ففرضت بريطانيا العظمى عام 1882 سيطرتها عليها عسكريا و سياسيا و إن ظلت تابعة للإمبراطورية العثمانية اسما حتى عشية الحرب العالمية الأولى سنة 1914.

    منذ سنة 1922 كانت مصر مستقلة عن بريطانيا اسمياً مع احتفاظ البريطانيين بقواعد عسكرية على أرضها و تدخلهم في شؤون الإدارة و السياسة الداخلية بالضغط على الملك، لكن ازدياد الشعور الوطني أدى إلى أن و ضع المصريون دستورا سنة 1923 بقيادة الزعيم الوطني سعد زغلول تلته محاولة ناجحة قصيرة الأمد بين عامي 1924 و 1936 في صوغ حياة سياسية تعددية و ليبرالية، إلا أن عودة البريطانيين لإحكام قبضتهم على شؤون البلاد قوض تلك التجربة و أدى إلى عدم استقرار الأحوال حتى عام 1952 عندما ثار ضباط من الجيش على الملك فاروق الأول ثم تطورت الأحداث إلى أن انقلبوا عليه و أجبروه على التنازل لابنه الرضيع أحمد فؤاد الثاني، حتى أعلنت الجمهورية يوم 18 يونيو 1953 برئاسة اللواء محمد نجيب.

    اعتقل محمد نجيب عام 1954 على يد رفاقه في مجلس قيادة الثورة برئاسة البكباشي جمال عبدالناصر، المهندس الحقيقي لحركة الضباط، و الذي أدى تأميمه لقناة السويس سنة 1956 إلى حرب السويس التي حالفت فيها إسرائيل بريطانيا و فرنسا فيما عرف بالعدوان الثلاثي في محاولتهما لاستعادة السيطرة على قناة السويس، التي خرج منها عبدالناصر و قد ازدادت شعبيته في العالم العربي و الإسلامي، و كذلك في أفريقيا و كثير من بلاد العالم الثالث باعتباره داعية للتحرر و مقاوم للاستعمار. كذلك بينت هذه الحرب الخطر الذي يشكله و جود إسرائيل على مصالح الشعوب العربية، بعد أن كانت الجيوش العربية و منها الجيش المصري الملكي قد فشل في القضاء عليها عام 1948 بسبب ضعف الأنظمة العربية و استمرار سيطرة المستعمر الأوربي على كثير من شؤونها و أيضا عدم الاستعداد الكافي.

    دخلت مصر في وحدة مع سورية عام 1958 عرف باسم الجمهورية العربية المتحدة كان يفترض أن يكون نواة لانضمام باقي البلدان العربية حسب الرؤية العروبية لجمال عبدالناصر التي وجدت أصداء لها بين شعوب العالم العربي، إلا أن هذه الوحدة زالت سريعا عام 1961، عندما قام مجموعة من الضباط السوريين بالانقلاب على حكم جمال عبدالناصر.

    اجتاحت إسرائيل الضفة الغربية و غزة و الجولان و سيناء فيما عرف عربيا بنكسة 67، و توفي عبدالناصر بعدها بثلاث سنوات، ليخلفه نائبه أنور السادات، أحد الضباط الذين عرفوا بالضباط الأحرار وعضو مجلس قيادة الثورة التي أسقطت الملكية. قدم السادات نفسه في ما يعرف بثورة التصحيح التي مكنته من فرض سيطرته على شؤون البلاد و التخلص من خصومه السياسيين، تمكن عام 1973 من شن حرب مفاجئة على إسرائيل فيما عرف بحرب أكتوبر و بعد أن نقل توجه مصر في الحرب الباردة من جبهة الاتحاد السوفيتي إلى جبهة الولايات المتحدة،استعادت مصر باقي أراضيها المحتلة في سيناء عن طريق المفاوضات و توقيع معاهدة سلام مع إسرائيل بعد الدخول في كامب ديفيد الأمريكية عام 1978، مما أدى إلى غضب عربي و طرد مصر من جامعة الدول العربية حتى 1989، تزامن ذلك مع تقليص للتوجه الاشتراكي للدولة فيما عرف بسياسة الانفتاح. بينما كان يستعرض المواكب العسكرية في يوم الاحتفال بنصر أكتوبر، اغتيل السادات على يد تنظيم إسلامي عرف بالجماعة الاسلامية نفذه جنود بقيادة الضابط خالد الإسلامبولي سنة 1981 ليخلفه محمد حسني مبارك، الرئيس الحالي للجمهورية



    السياسة


    مصر جمهورية منذ 18 يونيو 1953، و الرئيس محمد حسني مبارك هو رئيس الجمهورية منذ 14 أكتوبر 1981، خلفا للرئيس السادات، كما أنه رئيس الحزب الوطني الديموقراطي.

    تقلد أحمد نظيف رئاسة مجلس الوزراء يوم 9 يوليو 2004 خلفا لعاطف عبيد. يعين رئيس مجلس الوزراء بواسطة رئيس الجمهورية.
    بالرغم من أن الدولة يفترض أنها منظمة في شكل نظام تعدد أحزاب شبه رئاسي تتوزع فيه السلطة ما بين رئيس الجمهورية و رئيس الوزراء تكرس الفصل ما بين سلطات ثلاث؛ تشريعية و تنفيذية و قضائية، إلا أن السلطة تتركز فعليا في يد رئيس الجمهورية الذي كان يتم اختياره تقليديا في استفتاء خلال الخمسين عاما الماضية و إن كان هذا النظام قد تغير عندما أعلن الرئيس مبارك في 2005 عزمه تغيير نظام الترشيح و الانتخاب لمنصب رئيس الجمهورية و ما تلى ذلك من تعديل للمادة 76 من الدستور و ما ارتبط به من جدل سياسي لتضمنها قيودا مجحفة على الترشيح تضمن عمليا سيطرة مرشح الحزب الوطني و ما شابها من عوار دستوري.

    جرت آخر انتخابات رئاسية في سبتمبر 2005 و فاز فيها الرئيس حسني مبارك بفارق كبير على المرشح التالي، أيمن نور، رئيس حزب الغد و مرشحه، و هي انتخابات شابتها شبهات كثيرة فيما يتعلق بالتدخل الحكومي في مختلف مراحلها، بدءا من منع الناخبين المتوقع تصويتهم لغير الرئيس، إلى التدخل المباشر في عمليات الفرز و تغيير الأصوات و التلاعب في النتيجة، مما دفع مجموعة من القضاة الإصلاحيين باتخذا موقف عبروا فيه عن عدم رضاهم عن نتائجها و عن عدم تحملهم مسؤوليتها و هم ما تحاول الحكومة الدفع به لإضفاء الشرعية عليها، و كذلك المطالبة بقانون جديد للسلطة القضائية يكفل استقلالها عن السلطة التنفيذية، و ما تلى ذلك مما عرف بأزمة استقلال القضاء في 2006.

    تقام في مصر انتخابات تشريعية متعددة الأحزاب لانتخاب أعضاء مجلس الشعب، تغير نظام الانتخاب فيها مرات كما اختلفت فيما يتعلق بالسماح للمستقلين بالترشح.

    جرت آخر انتخابات تشريعية في نوفمبر 2005 تالية لانتخابات الرئاسة و شهدت أعمال عنف سقط فيها قتلى و مواجهات بين مؤيدي مرشحي الإخوان المسلمين و الشرطة و كذلك بين مؤيدي مرشحي الحزب الوطني المدعومين من الشرطة بشكل غير رسمي و بين مؤيدي المرشحين الآخرين. كما أسفرت نتائجها عن ازدياد مقاعد الإخوان المسلمين، المنافس السياسي الأقوى للحكومة، في المجلس و سلطت الضوء على حجم شعبيتهم في الشارع المصري.

    صحب كل من الانتخابات الرئاسية و التشريعية حراك سياسي كبير شمل فئات كانت عازفة عن المشاركة السياسية و كسرا وجيزا لحالة الركود السياسي التي جثمت على مصر منذ عقود بسبب هيمنة الحزب الوطني و التدخل الأمني و تقلص الحريات المدنية حيث تحكم الدولة بقانون الطوارئ منذ 1981، و إن كانت أغلبية الشعب لا تزال عازفة عن المشاركة السياسية، كما شهدت الانتخابات تظاهر المصريين في الشوارع لأول مرة منذ فترة طويلة نسبيا لأسباب تتعلق بالسياسة الداخلية قمعت قوات الأمن معظمها بعنف، كما شهد عام 2005 صعود حركة كفايه التي تضم طيفا متنوعا من المعارضين من مختلف التوجهات، بمن فيهم يساريون و ليبراليون و إخوان مسلمون.

    القوات المسلحة

    تعتبر القوات المسلحة المصرية الأقوى في القارة الإفريقية. ولدى القوات المسلحة المصرية خبرة قتالية عالية أكثر من أى قوات مسلحة في الشرق الأوسط. تتألف القوات المسلحة المصرية من 450,000 جندي نظامي، ويصبجون مليون فرد إذا أضيف لهم جنود الاحتياط. تجري القوات المسلحة المصرية حالياً عملية تحديث ضخمة خاصة في القوات الجوية. وهي الدولة الإفريقية الوحيدة التي تمتلك قمراً صناعياً للتجسس ايجيبت سات-1. و الدولة تخطط لإطلاق ثلاث أقمار صناعية أخرى يشتبه في صلتها بعمليات التجسس هى إيجيبت سات-2، ديسيرت سات-1،و ديسيرت سات-2.

    طلبت الحكومة المصرية 24 مقاتلة إف-15 الصقر المهاجم مجهزة بقنابل جدام((التي تمتلكها السعودية وإسرائيل)) من الولايات المتحدة بهدف توسيع قدرتها على الهجوم العميق. تصدت إسرائيل للصفقة ورفضت أمريكا لأنها اعتقدت أن هذا سيقضي كلياً على الفجوة التقنية بين القواتان الجويتان المصرية و الإسرائيلية. تدرس الحكومة المصرية الآن شراء مقاتلات ميج-29 من روسيا، و يعتقد أن لذلك علاقة برفض البنتاجون بيع مقاتلات ال إف-15 لمصر.

    صرح مستشار الكنيسيت الإسرائيلي للشئون الخارجية و الدفاع أن لدى القوات الجوية المصرية نفس العدد تقريبأ من المقاتلات الحديثة الموجودة لدى القوات الجوية الإسرائيلية، وأن لديها عدداً من الدبابات غربية الصنع، المدفعية، البطاريات المضادة للطائرات،و السفن الحربية أكثر من التي توجد في جيش الدفاع الإسرائيلي. و مزال هناك جدال حول شراء الميج-29

    التعليم

    ينقسم التعليم في مصر إلى قسمين:

    * الأول وهو التعليم الاساسى وينقسم إلى ثلاث مراحل:

    - المرحلة الإبتدائية وتتكون من ست سنوات دراسية. - المرحلة الاعدادية وتتكون من ثلاث سنوات دراسية. - المرحلة الثانوية وتتكون من ثلاث سنوات دراسية. و في السنة الثانية و الثالثة للمرحلة الثانوية, يتم جمع مجموع السنتين لتحديد الكلية التي سيدخلها الطالب عن طريق مكتب التنسيق.

    الثاني وهو التعليم العالي ويتكون من: الدراسة الجامعية لمرحة البكالوريوس. الدراسة الجامعة لشهادة الماجستير. الدراسة الجامعية لشهادة الدكتوراة.

    وتشرف وزارة التربية والتعليم على مراحل التعليم الاساسى. كما تشرف وزارة التعليم العالي على مراحل التعليم الجامعى.

    الجغرافيا

    تبلغ مساحة مصر حوالى مليون كيلو متر مربع تعادل مساحتها تقريبا كلا من مساحة فرنسا وألمانيا مجتمعتين.

    التضاريس : تنقسم جمهورية مصر العربية من الناحية الجغرافية إلى أربعة أقسام رئيسية هي :

    1. وادى النيل والدلتا : ومساحته حوالى (33 ألف كم2 ) تقريبا
    2. الصحراء الغربية : تشغل حوالى (680 ألف كم2 ) تقريبا
    3. الصحراء الشرقية : ومساحتها حوالى (225 ألف كم2)
    4. شبه جزيرة سيناء : مساحتها حوالى (61 ألف كم2)

    1 - وادي النيل والدلتا : يبدأ وادي النيل جنوباً من شمال وادي حلفا حتى البحر المتوسط وينقسم إلـى مصـر العليـا ( الصعيد) من حلفا إلى جنوب القاهرة ، ومصر السفلى (دلتا النيل) وتمتد من شمال القاهرة إلى البحر المتوسط. ويمتد نهر النيل من الحدود المصرية جنوبا إلى مصبيه في البحر المتوسط شمالاً· ويتفرع النيل شمال القاهرة إلي فرعين رئيسيين هما فرع دمياط وفرع رشيد اللذان يحصران بينهما مثلث الدلتا الذي يعد من أخصب الأراضي الزراعية·

    2- الصحراء الغربية (الليبية): تمتد من وادي النيل في الشرق حتى الحدود الليبية في الغرب ومن البحر المتوسط شمالاً إلي الحدود المصرية الجنوبية ، وتنقسم إلي :

    * القسم الشمالي ويشمل السهل الساحلي والهضبة الشمالية ومنطقة المنخفضات العظمي والتي تضم واحة سيوة ومنخفض القطارة ووادي النطرون والواحات البحرية·

    * القسم الجنوبي ويشمل واحات الفرافرة والخارجة والداخلة وفي أقصي الجنوب واحة العوينات.

    3- الصحراء الشرقية :تمتد بين وادي النيل غربا والبحر الأحمر وخليج السويس وقناة السويس شرقا ومن بحيرة المنزلة علي البحر المتوسط شمالاً حتى حدود مصر مع السودان جنوباً· وتتميز الصحراء الشرقية بوجود المرتفعات الجبلية التي تطل علي البحر الأحمر ويصل ارتفاعها إلي حوالي 3000 قدم فوق سطح البحر وتعتبر هذه الصحراء بمثابة مخزون الموارد الطبيعية المصرية من خامات المعادن المختلفة من ذهب وفحم وبترول·

    4- شبه جزيرة سيناء: وهي علي شكل هضبة مثلثة الشكل قاعدته علي البحر المتوسط شمالاً ورأسه جنوباً في منطقة رأس محمد وخليج العقبة من الشرق وخليج السويس وقناة السويس من الغرب وتنقسم سيناء من حيث التضاريس إلي ثلاثة أقسام رئيسية هي :

    * القسم الجنوبي : وهو منطقة وعرة شديدة الصلابة تتألف من جبال جرانيتية شاهقة الارتفاع ، ويصل ارتفاع جبل كاترين نحو 2640 متراً فوق سطح البحر وهو أعلي قمة جبلية في مصر·

    * القسم الأوسط: منطقة الهضاب الوسطي أو هضبة التيه وتنحدر أودية هذه الهضبة نحو البحر المتوسط انحداراً تدريجياً·

    * القسم الشمالي : وهو يضم المنطقة المحصورة بين البحر المتوسط شمالاً وهضبة التيه جنوباً وهو عبارة عن أرض منبسطة ومنطقة سهلية تكثر فيها موارد المياه الناتجة عن الأمطار التي تنحدر مياهها من المرتفعات الجنوبية وهضبات المنطقة الوسطي·

    في أقصي جنوب البلاد توجد بحيرة ناصر (بحيرة النوبة)، وهي بحيرة صناعية نشأت من المياة المتجمعة قبل السد العالي عند أسوان. أما في الشمال الغربي فتوجد بحيرة قارون في الفيوم وهي أحد أكبر البحيرات الطبيعية في البلاد.

    الإرتفاعات الجبلية في البلاد تتركز في جنوب مصر وعلى شبه جزيرة سيناء. يمكن وصف باقي طبيعة البلاد بطبيعة صحراوية أو شبه صحراوية.


    السكان

    بلغ عدد سكان مصر حسب تقدير 2007م 80،335،036 نسمة. ويتزايد عدد السكان بمعدلات كبيرة. فبعد أن كان عدد سكان مصر لا يتجاوز 11،2 مليون نسمة عام 1907م (1325ﻫ) و 15،9 مليون نسمة عام 1937م (1356ﻫ)، أخذ في التزايد ليبلغ 30،1 مليون، 37 مليونًا، 42،2 مليون، 51،9 مليون نسمة خلال الأعوام 1965، 1975، 1980، 1987م على الترتيب.

    يقدر معدل الزيادة السكانية خلال السنوات الأخيرة بنحو 1،3% وهي زيادة كبيرة ترجع إلى ارتفاع معدل المواليد البالغ 29 في الألف عام 1995م، في الوقت الذي انخفض فيه معدل الوفيات إلى 9 في الألف، مما أدى إلى ارتفاع معدل الزيادة إلى نحو 20 في الألف عام 1995م. وهي زيادة كبيرة تلتهم معظم المكاسب التي تحققها. لذلك تتبنى الدولة وتشجع سياسة تنظيم النسل مما أسهم في بلوغ معدل المواليد مستواه الحالي (28 في الألف) بعد أن كان 41 في الألف خلال أواخر القرن الرابع عشر الهجري، أواخر السبعينيات من القرن العشرين الميلادي و37% في نهاية ثمانينيات القرن العشرين.

    مصر هي ثاني أكثر الدول سكانا في أفريقيا بعد نيجيريا، يتركز أغلبهم في وادي النيل، بالذات في المدينتين الكبرتين، القاهرة، التي بها تقريبا ربع السكان، و الإسكندرية، كما يعيش أغلب السكان الباقين في الدلتا و على ساحلي البحر المتوسط و البحر الأحمر و مدن قناة السويس.

    يبلغ متوسط الكثافة السكانية في مصر 63، نسمة/كم². وتبلغ كثافة السكان في منطقة وادي النيل ودلتاه 900 نسمة/كم² حيث يعيش فيها نحو 98% من مجموع السكان، في حين لا تتجاوز نسبة مساحة هذا النطاق 4% من إجمالي مساحة البلاد، لذا تُعَدُّ الكثافة العامة للسكان هنا من أعلى الكثافات السكانية في العالم.

    أغلب المصريين حاليا من الحضر الذين يعيشون في المدن أو بالقرب منها، و الباقون فلاحون في الأرياف. تعيش في الصحراء الغربية و الشرقية (الصحراء الليبية) و شبه جزيرة سيناء جماعات كانت تقليديا من البدو الرّحل إلى أن كثيرا منهم تحول إلى الاستقرار في تجمعات سكنية بتشجيع من الدولة المركزية كما هي العادة دائما.

    منذ القدم كان المصريون يعزفون عن الهجرة من موطنهم، إلا أنه خلال العقود الثلاثة الأخيرة من القرن العشرين الميلادي بدأت أفواج كبيرة من السكان ـ خاصة من فئة الشباب ـ في النزوح إلى خارج البلاد إما بصفة مؤقتة للعمل، غالبا في دول مجلس التعاون الخليجي و إلى حد ما في ليبيا و الجزائر؛ وإما بصفة دائمة بالإقامة في الولايات المتحدة الأمريكية وكندا وأستراليا؛ وذلك وفق ما تسمح به نظم ولوائح الهجرة المطبقة في تلك الدول. لا توجد إحصاءات دقيقة للعدد الحقيقي للمصريين خارج بلادهم، إلا أن عددهم يقدر بأكثر من خمسة ملايين نسمة.

    سكان وادي النيل المصريون من العائلة الحامية الشرقية و يرتبطون بعلاقات إثنية و ثقافية قديمة مع الأمازيغ و الشعوب الأفروآسيوية الأخرى و منهم العرب الإثنيين (عرب شبه الجزيرة العربية و بادية الشام) و الشعوب السامية الأخرى. حاليا سكان مصر متجانسون لنسبة تصل إلى 100%.

    كما تعيش في جنوب الصحراء الشرقية ما بين وادي النيل و البحر الأحمر جماعات من البشاريين و العبابدة و الجعافرة، و هم يتداخلون مع النوبيين بالقرب من وادي النيل، و يزداد انفرادهم كلما توجهنا إلى الجنوب و الشرق، و هم في مجلمهم البجا و هم عرق حامى شرقى مثل المصريون و الأمازيغ.

    كما يختلط في سكان الواحات في الصحراء الغربية العنصر العربي مع العنصر الأمازيغي مع سيادة شبه كاملة للعنصر الأمازيغي في واحة سيوة و ما حولها، و تغلغل شبه كامل للعنصر العربي في الشمال على السواحل الشمالية الغربية.

    تعيش في سيناء قبائل ذات امتدادات في شبه الجزيرة العربية و الشام.

    و توجد جماعة من الغجر عاشوا تقليديا متنقلين على أطراف البلدات و القرى، و وجدت أكبر تجمعاتهم في الدلتا و الفيوم على أنه لا توجد تقديرات رسمية لعددهم.

    تحدث المصريون على امتداد تاريخهم لغات من العائلة الأفروآسيوية، بدءا من اللغة المصرية القديمة و هى (ر ن كمت) التي تنتمي إلى نفس العائلة الفرعية التي تنتمي إليها لغات شمال أفريقيا، إلى العربية المعاصرة التي تنتمي إلى نفس العائلة و اللغوية، مرورا بالقبطية. كما يتحدث النوبيون لغتين من عائلة اللغات النوبية و السيويون اللغة السيوية الأمازيغية و العبابدة و البشاريين لغات من عائلة البجا.


    المناخ

    يتأثر مناخ مصر بعدة عوامل أهمها الموقع ومظاهر السطح والنظام العام للضغط والانخفاضات الجوية والمسطحات المائية ، حيث ساعد ذلك كله علي تقسيم مصر إلي عدة أقاليم مناخية متميزة فتقع مصر في الإقليم المداري الجاف فيما عدا الأطراف الشمالية التي تدخل في المنطقة المعتدلة الدفيئة التي تتمتع بمناخ شبيه بإقليم البحر المتوسط الذي يتميز بالحرارة والجفاف في أشهر الصيف وبالاعتدال في الشتاء مع سقوط أمطار قليلة تتزايد علي الساحل . المتوسط السنوي لدرجة الحرارة في الوجه البحري 20ْ مئوية نهاراً و7ْ مئوية ليلاً · أما الوجه القبلي فيصل متوسط درجة الحرارة العظمي إلي 25ْ مئوية والصغري 17ْ مئوية· يتكون الصقيع على وسط شبه جزيرة سيناء و على المزروعات في مصر الوسطى شتاءاً، بينما تتساقط الثلوج في فصل الشتاء على جبال سيناء و على بعض المدن الساحلية مثل: بلطيم و دمياط و سيدى برانى و الإسكندرية.

    التقسيم الإداري

    تنقسم مصر إلى 27 وحدة إدارية هي المحافظات يرأس كل منها محافظ يعينه رئيس الجمهورية، و تنقسم كل محافظة إلى عدد من المراكز تتبعها قرى، و تنقسم المحافظات الحضرية إلى أحياء يدير شؤونها العامة مجالس محلية منتخبة.


    المدن والموانئ

    * من أكبر المدن : القاهرة، الإسكندرية، محافظة البحيرة،المحلة الكبرى ، المنصورة، الزقازيق، طنطا ، المنيا ، إسماعيلية، أسوان، أسيوط، الأقصر، ملوي ، بني سويف، إدفو، قنا مطروح.
    * من الواحات : سيوة، البحرية، الداخلة، الخارجة، الفرافرة.
    * الموانئ: الإسكندرية، دمياط، السويس، بورسعيد، القصير، سفاجـــة.الغردقة.رئس علم.

    الاقتصاد

    يَعتمدُ اقتصادُ مصر بشكل رئيسي على الزراعة، وأجهزة الإعلام، والنفط، والسياحة؛ هناك أيضاً أكثر مِنْ 3 مليون مصري يَعْملونَ في الخارج، بشكل رئيسي في المملكة العربية السعودية، ومنطقة الخليجَ مثل الإمارات العربية المتحدة، أيضا هناك العديد من المصريين في الولايات المتحدة الأمريكية و أوروبا. وتتشكل المصادر الرئيسية للأموال من العالم الخارجي في التالي:

    1- تحويلات المصريين العاملين في الدول الأجنبية (ويشكل العاملين في الولايات المتحدة و السعودية الترتيب الأول والثاني على التوالي)

    2-عائدات قطاع السياحة (ويشكل السياح من السعودية بصفة خاصة والخليج العربي المركز الأول لتصدير السياح لمصر ويليهم الدول الأوربية وفي مقدمتهم إيطاليا وألمانيا)

    3- صادرات المنتجات البترولية (ويشكل تصدير الغاز جزء رئيسي منها) و رسوم العبور في قناة السويس (يتبادل النفط وقناة السويس الترتيب الثالث والرابع حسب أعوام الدراسة)

    وعلى مستوى الدخل القومي فقد تنامى في الأعوام الأخيرة قطاع الاتصالات بشكل كبير ليصبح قطاع الخدمات وخاصة السياحة والاتصالات هما أكبر مساهم في الناتج القومي بالإضافة إلى الزراعة والقطاع الصناعي، تشكل صناعة الملابس الجاهزة جزء رئيسي من ناتج القطاع الصناعي بالإضافة إلى صناعة الأغذية والمشروبات والصناعات التجميعية النامية حديثاً.

    اكتمال سد أسوان العالي في 1971 والبحيرةِ الناتجةِ عنه التي بناها جمال عبدالناصر حدّدَ الأرض الصالحة للزراعةَ في مصر. كافحت الحكومة من أجل تهيئة الاقتصاد للألفية الجديدةِ من خلال الإصلاح الاقتصادي والاستثمارات الهائلة في الاتصالاتِ والبناء التحتي الطبيعي، ومصر دولة تتلقى معونات من قبل الولايات المتحدة (منذ عام1979 وصل إجمالي المعونات إلى 2.2$ مليار في السنة أكثر من نصفها مخصص للمساعدات العسكرية ويتم تخفيض المعونة الاقتصصادية سنويا بناء على قرار للكونجرس الأمريكي).


    الأحوال الاقتصادية في مصر تبدي أشياء مبشرة كثيرة حيث أنها تعد أول دولة في العالم العربي تصدر لدول العالم بالإضافة إلى العائدات المتزايدة من السياحة وسوق الأسهم المالية المزدهرة. في التقرير السنوي اعتبرت منظمة الآي إم إف مصر كأحد البلدان العليا في العالم التي تفترض الإصلاحات الاقتصادية ورغم ذلك فإن الظروف الحالية لا تبشر بذلك فكثير من المصريين والمؤسسات الدولية ترى أن وتيرة هذه الإصلاحات بطيئة ففي التقرير السنوى للدول الجاذبة للإستثمار جاءت مصر في المركز 165 من أصل 175 دولة كما احتلت المركز 77 في الدول التى تطبق سياسة الشفافية.

    و قد حققت " بورصة الأوراق المالية المصرية " خلال عام 2005 نمواً كبيراً بلغ 146 % - حقق مؤشر " هيرميس "131.7 % خلال هذا العام - ثم تحول الأمر إلى خسارة بلغت 15.42 % بنهاية شهر فبراير عام 2006 ، و قد حقق مؤشر " سوق القاهرة و الإسكندرية المالى " ارتفاعاً بلغ 104 % ( بالدولار الأميركى ) خلال الفترة بين فبراير عام 2002 و فبراير عام 2006 بفضل ارتفاع أسعار البترول .

    واحتل " البنك الأهلى المصرى " المركز الرابع بين أول 50 مصرف عربى عام 2005 من حيث الأصول بإجمالى أصول بلغ 26 مليار دولار ، فيما حل كل من " بنك القاهرة " و " بنك الإسكندرية " و " بنك مصر الدولى " في المراكز 29 ، 34 ، 50 بإجمالى أصول بلغ 8 ، 6.6 و 3 مليار دولار على الترتيب . و من حيث الأرباح حل " البنك الأهلى سوسيتيه جنرال " في المركز 38 بأرباح بلغت 86 مليون دولار ، فيما حل " البنك الاهلى المصرى " و " بنك مصر الدولى " في المركزين 42 و 47 بأرباح بلغت 55 و 29 مليون دولار على الترتيب .



    الديانات

    94% من السكان في مصر من المسلمين السنة حسب التقدير الرسمي(1 ). كما توجد في مصر طرق صوفية عديدة.
    الجامع الأزهر في القاهرة
    الجامع الأزهر في القاهرة

    يوجد مصريون يعرفون أنفسهم على أنهم لادينيون و لاأدريون إلا أنه من الصعب معرفة عددهم نظرا لأن الإحصاءات الرسمية لا تعترف إلا بالديانات الثلاث؛ الإسلام والمسيحية واليهودية، بالإضافة إلى النظرة السلبية من غالبية الشعب تجاه مفهوم اللادينية.

    كما يشير الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء بمصر إلى أن 6.8% من سكان مصر من المسيحيين بينما تشير الإحصاءات الكنسية إلى وجود حوالي 15 مليون مصري مسيحي، أي ما نسبته 20% من إجمالي عدد السكان. يشكل الأقباط الأرثوذكس الغالبية العظمى من مسيحيي مصر (حوالي 95%)، و هم رعايا الكنيسة القبطية الأرثوذكسية. كما توجد طوائف مسيحية أخرى في مصر لا يتعدى أتباعها 5% من إجمالي عدد المسيحيين المصريين، مثل:

    * الأقباط الكاثوليك
    * الأرمن الأرثوذكس والأرمن الكاثوليك
    * السريان الأرثوذكس والسريان الكاثوليك
    * الروم الأرثوذكس والروم الكاثوليك
    * اللاتين الكاثوليك
    * الموارنة الكاثوليك
    * الإنجيليون

    بينما يشير تقرير حرية الأديان العالمي الذي أعدته وزراة الخارجية الأرمريكية عام 2006 إلى أن المسلمون السنة يشكلون 90 % من السكان، والفرق الصوفية والبائيه 2 % ، والمسيحيون 8 % معظمهم ينتمون للكنيسة القبطية الأرثوذكسية (2) .

    حسب وكالة المخابرات المركزية الأمريكية وموسوعة إنكارتا ومصادر أخرى: حوالي 91% من السكان في مصر من المسلمين أغلبهم من السنة، 9% من المسيحيين الأقباط و1% من المسيحيين غير الأقباط وغيرهم


    مؤسسات دينية

    توجد في مصر مؤسستان دينيتان من أقدم و أهم المؤسسات بالنسبة للدين التي تمثله كل منهما:


    * الأزهر، الذي بناه المسلمين ليكون منارة لإشعاع العقيدة الإسلامية في شمال أفريقيا ثم تحول إلى أهم مؤسسة سنية في العالم.

    أنشأ الأزهر جامعة دينية كبيرة كان لها دور كبير في دراسة علوم الإسلام السني وشكل طلبة الأزهر دور كبير في التأثير على مجريات الحياة السياسية في القرنين التاسع عشر والعشرين اساسا من خلال مقاومة الاحتلال الفرنسي في بداية القرن التاسع عشر ثم الاحتلال الانجليزي في نهاية القرن بعد تولي محمد على حكم مصر وضعت مخصصات مالية لشيوخ الأزهر وإداريوه وأصبحت جهازا تابعا للحكومة المصرية إلى هذا اليوم وقد تم تطوير جامعة الأزهر في القرن العشرين فبالإضافة إلى تدريس علوم الدين أصبحت تدرس كافة العلوم الأخرى لتصبح جامعة دينية وعلمية في آن واحد. وقد أنشأ الأزهر العديد من المدارس والمعاهد التابعة له في كل أنحاء مصر. وتقوم الدولة بتعيين رئيس الأزهر المعروف بشيخ الأزهر وهو ما يعتبر أعلى سلطة دينية في مصر في الوقت الحالي بالتقاسم مع منصب مفتي الجمهورية.

    * الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، وهي إحدى أقدم الكنائس المسيحية في العالم وواحدة من الكنائس المسيحية الأربعة الرئيسية.

    كانت الكنيسة القبطية في القرن الرابع هي إحدى أهم الكنائس المؤثرة في العالم وعرفت عندئذ بكنيسة الاسكندرية وشكلت مع كل من كنائس روما والقسطنطينية وأنطاكية وأورشليم الكنائس الرئيسية في العالم، وكان لكنيسة الاسكندرية وأساقفتها استنادا إلى قوة مدرسة الاسكندرية التأثير الكبير على الاتفاق العالمي على مبادئ العقيدة المسيحية بحسب ما تم الاتفاق عليه في المجامع الكنسية العالمية واستمر هذا الوضع حتى منتصف القرن الخامس الميلادي حينما انفصلت الكنيسة المصرية عن كنائس العالم بعد مجمع خلقيدونية وتبعتها كنائس سوريا وأثيوبيا وأرمنيا فيما عرفت بالكنائس الأرثوذكسية غير الخلقيدونية إشارة إلى رفض هذه الكنائس لمقررات مجمع خلقيدونية

    أقليات أخرى

    هناك أيضا أقلية لا تزال باقية من اليهود في مصر (حوالي 187 مصري حسب آخر إحصائية في 2006)، و هي كل ما تبقى من أكبر جالية كانت توجد في مصر حتى بداية الصراع العربي الإسرائيلي في منتصف القرن العشرين، و كانت تضم أغلبية من اليهود القرائين، إلى جانب ربانيين و نورانيين.

    السياحة

    المقال الرئيسي: المقال باسم
    E G Y P T

    الاتصالات

    بدأت صناعة الاتصالات السلكية واللاسلكية نشاطها في مصر عام 1854 حين تم افتتاح أول خطوط التلغراف بين محافظتي القاهرة والإسكندرية، فيما شهد عام 1881 تركيب أول خط هاتفي بين المحافظتين.[2]

    فى سبتمبر 1999 تم الاعلان عن المشروع القومى للنهضة التكنولوجية والذى يعكس الاهتمام الكبير الذى تعطية الدولة لضرورة الاسراع في النهوض بصناعة وإستخدام تكنولوجيا المعلومات لخدمة أهداف التنمية في مصر وكان يجب لترجمة مشروع النهضة إلى واقع ملموس أن يتم إعداد وتنفيذ العديد من المشروعات واتخاذ الاجراءات اللازمة لتنمية الصناعات.

    الخدمة التليفونية

    * اجمالى عدد المشتركين 10،822.444
    * اجمالى سعة السنترالات 13،200،000 (1983-2006)
    * خطوط التليفون الرئيسية 10،700،000
    * عدد المشتركين في خدمة التليفون المحمول 19.233.081 (1998- 2007 Feb)
    * عدد تليفونات الخدمة العامة للتليفونات 56.464 (2001-2007 Feb)

    البريد

    * عدد مكاتب البريد الحكومية 3،581 مكتب


    الفنون والآداب

    إن مصر من الدول الرائدة عربياً و إفريقياً و إسلامياً في صناعة الإعلام و السينما و الفنون ، بأكثر من 30 قناة فضائية و إنتاج للأفلام يتجاوز الـ 100 فيلم سنويا. كما أن مصر أول دولة عربية أنشئت دار للأوبرا. كما ينتشر في مصر العديد من المراقص التي تؤدي الرقص الشعبي المشهور عالمياً. وينتشر أغلبها في شارع الهرم بالجيزه.

    وتلعب مصر دورا إعلاميا رئيسيا في منطقة الشرق الأوسط. والصحف المصرية من اوسع الصحف العربية انتشارا في العالم العربي وأكثرها تأثيرا. وتزود صناعة التلفزيون والسينما المصرية برامج عديدة للعالم العربي يتم إنتاجها في "مدينة الإنتاج الإعلامي" الواقعة على مقربة من القاهرة. وتعتبر المدينة مشروعا استثماريا تم البدء به بغرض خلق "هوليوود الشرق".

    وبالرغم من وجود بعض الرقابة السياسية والقيود على الصحافة، لا يتوفر دليل على أعمال قمع مباشرة يتعرض لها الصحفيون الأفراد. الصحف ووكالات الأنباء

    الصحف

    وكالة أنباء الشرق الأوسط هي الوكالة الرسمية. وتوجد في مصر العديد من الصحف اليومية والمجلات. ولدى بعض تلك الصحف والمجلات مواقع على الإنترنت باللغة العربية. وهناك عدة صحف تصدر باللغة الإنجليزية، ومن الصحف المصرية:


    * صحيفة الأهرام
    * الاهرام إبدو (بالفرنسية)
    * الاهرام ويكلي (بالانجليزية)
    * أخبار اليوم
    * الجمهورية
    * المساء
    * الاهالي
    * الدستور
    * المصري اليوم
    * الأهلى
    * الزمالك
    * الأسبوع

    * روز اليوسف
    * الهدف
    * أخبار النجوم

    التلفزيون

    مصر هي الدولة العربية و الافريقة و الاسلامية السبّاقة إلى امتلاك قمر صناعي خاص بها أطلقت عليه اسم نايل سات101. وقد غيّر البث التلفزيوني الفضائي وجه الإعلام المصري.

    كما أن التلفزيون وصناعة السينما في مصر تزود معظم السوق العربية بالأعمال الفنية التي تنتج في مدينة الإنتاج الإعلامي في القاهرة.

    وبعد تدشين منطقة الإعلام الحرة عام 2000، تسعى مصر الآن إلى استقطاب شركات عاملة في الإعلام بمنحها فرصة استخدام منشآتها الإعلامية وتقديم الدعم الحكومي.

    هناك قناتان تلفزيونيتان أرضيتان وست محطات محلية. وتخضع اغلبية المحطات التلفزيونية الأرضية والفضائية لسيطرة اتحاد الإذاعة والتلفزيون التابع للحكومة.

    وقد بدأ بث أول قناة فضائية مصرية عام 1990، ويضم قطاع الفضائيات الآن المصرية 1 وقناة النيل الدولية التي تبث برامجها بالانجليزية والفرنسية والعبرية.

    كما بدأ البث التجريبى لقنوات النيل المتخصصة في 31 مايو/أيار 1998 والبث الفعلى أكتوبر /تشرين أول من ذات العام.

    وتبث إرسالها على أقمار النايل سات وانتلسات واسيا سات وبنما سات وعددها 12 قناة منها: قناة النيل-قناة مصر الإخبارية وقنوات للدراما ـ للرياضة ـ للثقافة ـ للمنوعات وللتعليم والبحث العلمي.

    وفي نوفمبر/تشرين ثاني من عام 2001 بدأ بث أول شبكة فضائية تلفزيونية خاصة في مصر هي دريم ، التي تبث على قناتين، كما تشمل حاليا القنوات الخاصة في مصر المحور و تميمة و الناس و قناة مصر السياحية و قنوات ميلودي و قنوات مزيكا و أو تي في و الحكمة .

    وتستقطب قنوات التلفزيون المصري أعدادا كبيرة من المشاهدين في الخارج.

    الاذاعة

    ولمصر كذلك ثمانية إذاعات محلية تبث برامجها على الموجات المتوسطة والقصيرة وموجة أف أم.

    ولدى مصر كذلك إذاعة خارجية هي إذاعة القاهرة التي تبث برامجها على الموجات القصيرة بثلاث وثلاثين لغة. إضافة إلى إذاعة صوت العرب التي تبث بالعربية فقط وتوجه برامجها إلى أوروبا والشرق الأوسط.

    وهناك إذاعة نايل اف ام الخاصة التي تقدم موسيقى البوب الغربية، ونجوم اف ام الخاصة التي تقدم الأغاني الشبابية العربية

    الادب العربي

    تعتبر مصر بوابة الثقافة العربيةفي العصر الحديث من بداية القرن التاسع عشر في الادب العربي بانواعه حيث نهض الادب فيها وكانت مصر هي المنبع للادب واللغة العربية وظهرت في مصر المدارس الادبية التي كانت منهاجا للادباء العرب واول هذه المدارس هي الاحياء والبعث وسميت بهذا لانها اعادت الحياة للشعر بعد فقدانها وانهيار الشعر وكانت هذه المدرسة علي يد الشاعر محمود سامي البارودي وكان من تلاميذه احمدشوقي الذي لقب بامير الشعراء وحافظ ابراهيم الذي لقب بشاعر النيل وتعددت المدارس بعد ذلك فمنها مدرسة الديوان وانشأها الشعراء عبدالرحمن شكري و ابراهيم عبد القادرالمازني و عباس العقاد ثم مدرسة ابولو التي اسسها الشاعر احمد زكي ابو شادي و ابراهيم ناجيو علي محمود طه ويوجد غيرها من المدارس وقد ظهرت فنون اخري من الادب لم تكن موجودة من قبل مثل المقالة علي ايدي الكتاب المصريين في الصحف ومن اشهرهم المنفلوطي والعقادو محمد حسين هيكل و طه حسين اما فن الخطابة فكان للشيوخ والزعماء المصريين دور كبير من اجل القضايا الثائرةفي مصر والوطن العربي من فقر وغلاءوالاستعمار الاجنبي واشهرهم الشيخ محمد عبده والزعيم مصطفي كامل اما فن القصة فتعتبر مصر هي أول من ابتدع ادبائها هذا الفن حيث انه كان لا يوجد في الادب العربي من قبل بهذا الشكل فقد كان يوجد ما يسمي بالمقامات فقد كان أول من خطا بهذا الفن خطوة واسعة هو محمد المويلحي نحو فن الرواية باصولها التي نعرفها اليوم وانقطعت بعده المحاولات الجادة لتطوير هذا الفن الي ان اصدر محمد حسين هيكل روايته الاولي زينب و مصطفي لطفي المنفلوطي الذي نقل الروايات الفرنسية مترجمة باسلوب ممتع ثم بدات النهضة ومن الذين اسهموا فيها نجيب محفوظ و محمد عبدالحليم عبدالله اما القصة لم بتكامل شكلهاالا بعد الرواية بسنوات ويعزي فضل الريادة الي محمد تيمور ومن أشهر اعلامها محمود تيمور و توفيق يوسف عواد وقد نشأ فن المسرحية في مصر في الاوبرا علي يد الموهوبين المصريين والعرب ثم تطورت بشكل كبير حيث العديد من الفرق العربية التي نزلت مصر حيث كانت تمثل روايات فرنسية مترجمة الي اللهجة المصرية ومن هنا بدات أول الروايات المسرحية في الادب العربي ولكن كانت باللهجة المصريةواول من بدا بالتأليف هم ابراهيم رمزي و محمد تيمور واول المسرحيات هي مسرحية مصر الجديدة ومصرالقديمة و ابطال المنصورة ثم جاء محمدتيمور الذي الف العصفور في قفص والهاوية ثم جاء توفيق الحكيم ويتبعه اخرون وهذا جزء من دور مصر في الشعر والادب ونهضته وتميزت مصر في شتي انواع الشعر الاسلامي ومن أشهر شعراؤه محمود غنيم و احمد محرم وغيرهم والشعر الوطني والرومانسي وغيره ويذكر ان الاديب طه حسين لقب بعميد الادب العربي وحصل الاديب نجيب محفوظ علي جائزة نوبل في الادب وهذا هو دور الادباء والشعراء المصريين وما زالت مصر بوابة للثقافة العربية ويوجد في مصر مجمع اللغة العربية في القاهرة الذي يقوم بوضع كلمات جديدة او يعرب او يشتق من الكلمات القديمة لتساير اللغة ركب الحضارة السريع كما يقوم باصدار اخر ما تم التوصل اليه في قواعد النحو والصرف

    الرياضة

    الشعب المصري يتسم بحبه الشديد لرياضة كرة القدم وتعتبر مصر الدولة الرائدة في عدد الحصول على البطولات الافريقية.

    وتعتبر كرة القدم هى اللعبة الشعبية الاولى في مصر والمنتخب الوطنى المصرى هو أكثر المنخبات الافريقية حصولا على بطولة الامم الافريقية فقد حصل عليها خمسة مرات آخرها عام 2006 التى كانت مقامة على ارض مصر وسط جمهوره وهى المرة الثالثة التى يفوز بها منتخب مصر لكرة القدم على ارضه.

    وتعتبر الاندية المصرية الاكثر شعبية وهي الأهلي المصري ونادي الزمالك من أكثر الفرق فوزاً بالبطولات الافريقية للاندية واخرها هو فوز الاهلى ببطولة افريقيا لابطال الدورى للمرة الخامسة معادلاً الرقم القياسى للفوز بالبطولة المسجلة لنادى الزمالك المصرى. كما فاز النادى الأهلى بالمركز الثالث في كأس العالم للأنديه الفيفا باليابان.

    و من أهم لاعبى المنتخب المصرى محمد أبو تريكة.

    وقد اختير النادى الاهلى المصرى من قبيل الاتحاد الافريقى كأفضل نادى على مستوى القرن الافريقى.

    وبعيدا عن كرة القدم فهناك العاب شعبية اخرى بعد كرة القدم مثل كرة اليد والأسكواش والتنس .

    واللاعب المصرى عمرو شبانة هو بطل العالم في الاسكواش .

    وفي أولمبياد أثينا عام 2004، حصل اللاعب المصري كرم جابر على ميدالية ذهبية في المصارعة الرومانية، وهي أول ميدالية ذهبية أولمبية تحصل عليها مصر منذ عام 1948.

    كما حصلت مصر على عدة ميداليات في الملاكمة و على الميدالية البرونزية في التايكواندو في نفس الأولمبياد.

    الا ان التغطية الاعلامية الضعيفة للاعبين المصريين تجعلهم مجهولين في الاوساط الرياضية العالمية، كما إن شعبيتهم المحلية تكاد لا تذكر إلا إذا حصلوا على مراكز عالمية بإستثناء لاعبوا كرة القدم

    إرسال تعليق