الالحاد لا يعني انعدام الاخلاق

الالحاد لا يعني انعدام الاخلاق


    لي صديق صيني اسمه تشن وهو مرح ولطيف جدا
    قال انا في حياتي لم اعرف الله ونحن لا نهتم للموضوع من اساسه ليس مثلكم
    سأله احدهم : هل هذا يعني انك لا تعرف الله وليس عندك دين؟
    اجابه: لا!
    سأله: اذن لماذا لا تتزوج اختك!؟
    الشاب فكر متعجبا لان السؤال سخيف والموضوع اكثر سخفا
    وكأن شغلة الله مأذون شرعي وبس
    اجابه لا يجوز
    ساله لماذا؟
    فاجابه بانه لا يتقبل ذلك ولا يرغب باخته غير ان تبقى اخته فحسب
    ولان ذلك يسبب أمراض وراثية ويضّر بالنسل.
    انا اجبت هذا السائل المتعجب وسالته: هناك امور بديهية انسانيا لا نتقبلها ولو بنسب متفاوته من شخص لاخر وتبقى هي خيار شخصي بالاخير
    سالته متى جاء الدين الاسلامي بالنسبة لنشوء البشرية؟ اخبرته بان المنطق يقول ان لا نسرق ولا نقتل او ناكل لحم بشر ولا نعتدي على الاخر وغيرها من الامور البديهية المتفق عليها فنحن لا نحتاج لدين يعلمنا ويامرنا!!! اصلا الاديان لم تأتِ بشيء من عدها مجرد انها كررت البديهيات باسلوبها ووظفتها لصالحها.

    إرسال تعليق