ثُمَّ أَتِمُّوا الصِّيَامَ إِلَى اللَّيْلِ

ثُمَّ أَتِمُّوا الصِّيَامَ إِلَى اللَّيْلِ
    بسم الله الرحمن الرحيم

    ثُمَّ أَتِمُّوا الصِّيَامَ إِلَى اللَّيْلِ

    وأما قوله : { ثم أتموا الصيام إلى الليل } فإنه تعالى ذكره حد الصوم بأن آخر وقته إقبال الليل , كما حد الإفطار وإباحة الأكل والشرب والجماع وأول الصوم بمجيء أول النهار وأول إدبار آخر الليل , فدل بذلك على أن لا صوم بالليل كما لا فطر بالنهار في أيام الصوم , وعلى أن المواصل مجوع نفسه في غير طاعة ربه . كما : 2477 - حدثنا هناد , قال : ثنا أبو معاوية ووكيع وعبدة , عن هشام بن عروة , عن أبيه , عن عاصم بن عمر , عن عمر , قالا : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إذا أقبل الليل وأدبر النهار وغابت الشمس فقد أفطر الصائم " . 2478 - حدثنا هناد , قال : ثنا أبو بكر بن عياش , قال : ثنا أبو إسحاق الشيباني , وحدثنا هناد بن السري , قال : ثنا أبو عبيدة وأبو معاوية , عن شيبان , وحدثنا ابن المثنى , قال : ثنا أبو معاوية , وحدثني أبو السائب , قال : ثنا ابن إدريس , عن الشيباني قالوا جميعا في حديثهم عن عبد الله بن أبي أوفى قال : كنا مع النبي صلى الله عليه وسلم في مسير وهو صائم , فلما غربت الشمس قال لرجل : " انزل فاجدل لي " قالوا : لو أمسيت يا رسول الله ! فقال : " انزل فاجدح لي ! " فقال الرجل : يا رسول الله لو أمسيت ! قال : " انزل فاجدح لي ! " قال : يا رسول الله إن علينا نهارا ! فقال له الثالثة , فنزل فجدح له . ثم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إذا أقبل الليل من ههنا " - وضرب بيده نحو المشرق - " فقد أفطر الصائم " . 2479 - حدثنا محمد بن المثنى , قال : ثنا عبد الوهاب , قال : ثنا داود , عن رفيع , قال : فرض الله الصيام إلى الليل , فإذا جاء الليل فأنت مفطر إن شئت فكل , وإن شئت فلا تأكل . 2480 - حدثني المثنى , قال : ثنا عبد الأعلى , قال : ثنا داود , عن أبي العالية أنه سئل عن الوصال في الصوم فقال : افترض الله على هذه الأمة صوم النهار , فإذا جاء الليل فإن شاء أكل وإن شاء لم يأكل . * - حدثني يعقوب , قال : حدثني ابن علية , عن داود بن أبي هند , قال : قال أبو العالية في الوصال في الصوم , قال : قال الله : { ثم أتموا الصيام إلى الليل } فإذا جاء الليل فهو مفطر , فإن شاء أكل , وإن شاء لم يأكل . 2481 - حدثني المثنى , قال : ثنا ابن دكين , عن مسعر , عن قتادة , قال : قالت عائشة : { أتموا الصيام إلى الليل } يعني أنها كرهت الوصال . فإن قال قائل : فما وجه وصال من واصل ؟ فقد علمت بما : 2482 - حدثكم به أبو السائب , قال : ثنا حفص , عن هشام بن عروة , قال : كان عبد الله بن الزبير يواصل سبعة أيام , فلما كبر جعلها خمسا , فلما كبر جدا جعلها ثلاثا . 2483 - حدثنا أبو السائب , قال : ثنا حفص , عن عبد الملك , قال : كان ابن أبي يعمر يفطر في كل شهر مرة . 2484 - حدثنا ابن أبي بكر المقدمي , قال : ثنا الفروي , قال : سمعت مالكا يقول : كان عامر بن عبد الله بن الزبير يواصل ليلة ست عشرة وليلة سبع عشرة من رمضان لا يفطر بينهما , فلقيته فقلت له : يا أبا الحرث ماذا تجده يقويك في وصالك ؟ قال : السمن أشربه أجده يبل عروقي , فأما الماء فإنه يخرج من جسدي . وما أشبه ذلك ممن فعل ذلك , ممن يطول بذكرهم الكتاب . قيل : وجه من فعل ذلك إن شاء الله تعالى على طلب الخموصة لنفسه والقوة , لا على طلب البر بفعله . وفعلهم ذلك نظير ما كان عمر بن الخطاب يأمرهم به بقوله : " اخشوشنوا وتمعددوا وانزوا على الخيل نزوا واقطعوا الركب وامشوا حفاة " , يأمرهم في ذلك بالتخشن في عيشهم لئلا يتنعموا فيركنوا إلى خفض العيش ويميلوا إلى الدعة فيجبنوا ويحتموا عن أعدائهم , وقد رغب لمن واصل عن الوصال كثير من أهل الفضل . 2485 - حدثنا ابن بشار , قال : ثنا عبد الرحمن بن مهدي , قال : ثنا سفيان , عن أبي إسحاق : أن ابن أبي نعيم كان يواصل من الأيام حتى لا يستطيع أن يقوم , فقال عمرو بن ميمون : لو أدرك هذا أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم رجموه . ثم في الأخبار المتواترة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم بالنهي عن الوصال التي يطول بإحصائها الكتاب تركنا ذكر أكثرها استغناء بذكر بعضها , إذ كان في ذكر ما ذكرنا مكتفى عن الاستشهاد على كراهة الوصال بغيره . 2486 - حدثنا ابن المثنى , قال : ثنا يحيى بن سعيد , عن عبد الله , قال : أخبرني نافع , عن ابن عمر : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى عن الوصال , قالوا : إنك تواصل يا رسول الله ! قال : " إني لست كأحد منكم , إني أبيت أطعم وأسقى " . وقد روي عن النبي صلى الله عليه وسلم الإذن بالوصال من السحر إلى السحر . 2487 - حدثني محمد بن عبد الله بن عبد الحكم المصري , قال : ثنا أبو شعيب , عن الليث , عن يزيد بن الهاد عن عبد الله بن خباب , عن أبي سعيد الخدري أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : " لا تواصلوا فأيكم أراد أن يواصل فليواصل حتى السحر " , قالوا : يا رسول الله إنك تواصل , قال : " إني لست كهيئتكم إني أبيت لي مطعم يطعمني وساق يسقيني " . 2488 - حدثنا أبو كريب , قال : ثنا أبو نعيم , قال : ثنا أبو إسرائيل العبسي , عن أبي بكر بن حفص , عن أم ولد حاطب بن أبي بلتعة أنها مرت برسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يتسحر , فدعاها إلى الطعام فقالت : إني صائمة , قال : " وكيف تصومين " ؟ فذكرت ذلك للنبي صلى الله عليه وسلم , فقال : " أين أنت من وصال آل محمد , من السحر إلى السحر " ؟ . فتأويل الآية إذن : ثم أتموا الكف عما أمركم الله بالكف عنه , من حين يتبين لكم الخيط الأبيض من الخيط الأسود من الفجر إلى الليل , ثم حل لكم ذلك بعده إلى مثل ذلك الوقت . كما : 2489 - حدثني يونس , قال : أخبرنا ابن وهب , قال : قال ابن زيد في قوله : { ثم أتموا الصيام إلى الليل } قال : من هذه الحدود الأربعة , فقرأ : { أحل لكم ليلة الصيام الرفث إلى نسائكم } فقرأ حتى بلغ : { ثم أتموا الصيام إلى الليل } وكان أبي وغيره من مشيختنا يقولون هذا ويتلونه علينا .



    دعواتكم

    إرسال تعليق