حتى لا تعطيك ظهرها

حتى لا تعطيك ظهرها


    اشد ما يزعج الرجل هو رفض زوجته للقاء الحميم عندما يشعر برغبة فيها، وتعذرها بأنها اما متعبة أو غير مستعدة او لا تشعر بأنها مهيئة نفسياً ، وغيرها من الاعذار التي تبرر له فيها سبب تفضيلها للنوم بجانبه معطية ظهرها له. لكن عليك ان تقرأ ما بين السطور لتعرف السبب الحقيقي لبرودها وعدم تجاوبها معك، وإليك 6 اسباب لذلك الرفض وطرق التعامل معها بذكاء.

    1- وظف عقلها لمصلحتك

    الجنس قد يكون بالنسبة الى الرجل وسيلة لتخفيف التوتر الذي تسببه ضغوط الحياة، ولكنه مختلف بالنسبة للمرأة، فضغوط الحياة هي المحبط الرئيسي بالنسبة للجنس عندها، حتى ان العالم النفسي د. برينيت بوست اخترع حديثا مصطلح «اعراض النساء المستعجلات» لوصف حال جيل اليوم من النساء اللواتي يتقافزن من الحياة العملية الى علاقات الحب والحياة الاجتماعية والاسرة.

    • الحل:

    النساء يحتجن الى التقرب والتودد لتحريك مشاعرهن الجنسية، لذلك استمع اليها قبل ان تقترب منها، فعقل المرأة هو جهازها التناسلي الكبير، فوظفه لمصلحتك واجعلها تشعر بانها مصدر اهتمامك وسوف تحصل على الحميمية المطلوبة، فالنساء يشعرن بالراحة وتخفيف التوتر بعد ممارسة الجنس بسبب افراز الهرمونات المهدئة.

    2- اهتم بنظافتك

    دراسة حديثة لمجلة «لايف» اظهرت ان النساء لا يتسامحن بشأن نظافة الرجل ويعنيهن هذا الامر كثيرا، خاصة اذا كانت المرأة متأنقة ومتعطرة، فان معايير النظافة بالنسبة لها تكون عالية.

    • الحل:

    حاول ان تكون انيقا ونظيفا، واهتم بشكل خاص بنظافة جسمك وشعرك واظافرك، وضع قليلا من العطر وابحث عن النصح في مراكز بيع ادوات العناية بالبشرة والتجميل. ولا تنس ان تهتم بنظافة المنطقة الحساسة.

    3- داعبها برقة

    دراسة ألمانية اظهرت ان 90% من النساء يعتقدن ان النعومة والرقة من الاولويات المهمة مقارنة بـ25% من الرجال، وقد يكون هذا غائبا عنك فلا تنس ان المرأة مخلوق مختلف.

    • الحل:

    داعب ساعديها بلمسات لطيفة وامسح على شعرها وتحسس اذنيها برقة، وتعرف على مناطق الاثارة في جسدها التي تود منك ملامستها.

    4- شاهدا برنامجا مخيفا

    قد تخسران معركة جذب الاهتمام امام برنامج تلفزيوني او فيلم تتابعه هي باهتمام، ولكن كن عادلا معها وتذكر كيف تقل مشاعرك الرومانسية عندما تشاهد برنامجا رياضيا باهتمام.

    • الحل:

    قد يكون غريبا ولكنه علمي. تمدد بجانبها على الكنبة وشاهدا معا برنامجا شيقا ومخيفا، فالباحثان الاميركيان في مجال الجنس، آرون ودتون، وجدا ان الخوف يؤدي الى الانجذاب. وتقول اخصائية الجنس تريسي كوكس مؤلفة كتاب «طبيب الجنس» في هذا العدد، ان الخوف يخدع الجسم عندما يغرقه الجسم بهرمونات الحب، ولكن لا تُخفها كثيرا حتى لا تشعر بأنها ستمضي ليلة مع دراكولا.

    5- عزز ثقتها بنفسها

    شعور المرأة بالرضا عن جسدها يلعب دورا في إثارتها، فالباحثون في جامعة غلاسغو، وجدوا ان النساء يشعرن بعدم الرضا عن اجسادهن اكثر بعشر مرات من الرجال، وعندما تشعر المرأة بأنها سمينة وغير جذابة تقل رغبتها الجنسية، خاصة اذا قارنت نفسها بنساء رشيقات، مما يجعلها ترفض ممارسة الجنس، وترفض ان يراها زوجها عارية وتطلب ان تكون الممارسة في الظلام.

    • الحل:

    عزز ثقتها بنفسها، وابدأ بذلك خارج غرفة النوم، د. ماكس بيدولف من مركز العلاقات الانسانية بجامعة توتنهام يقول ان العلاقات الناجحة تحتاج لاطراء حقيقي واصيل، فقل لها بأنها تبدو رائعة في ذلك القميص مثلا، او ان جسدها مذهل في رأيك ويناسب لون فستانها وسترى أن النتائج ايجابية.

    6- لا ترفس الباب

    تمثل المرأة على زوجها احيانا دور الوصول الى الذروة النسائية بسرعة حتى تجعله ينتهي، لعدم شعورها بالاستمتاع الحقيقي او لخشونة زوجها معها.

    •الحل:

    عندما تتعامل معها بخشونة وانانية اثناء الجنس تكون كمن يرفس الباب لدخوله، مع انك تستطيع ان تفتحه برفق وتدخل بتمهل، لذلك كن ناعما معها واعطها الوقت الكافي للاثارة

    إرسال تعليق